مواضيع مهمة

مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة
بتاريخ : 29‏/04‏/2015

بالصور هكذا ردت جدة حلا الترك حول صورها الفاضحة على الفيسبوك


بالصور هكذا ردت جدة حلا الترك حول صورها الفاضحة على الفيسبوك 










استيقظ محبّو حلا الترك في البحرين والخليج والوطن العربي منذ أيام قليلة ليجدوا أنّ حسابها على موقع "إنستغرام" قد حُذف من دون سابق إنذار. واستغرب الجميع هذا الأمر وراحوا يتساءلون عن سبب اختفاء الفنانة البحرينية الصغيرة، خاصة أنّهم اعتادوا على التواصل معها من خلال هذا الموقع بشكلٍ مستمر وشبه يومي، والتي حصدت، وخلال فترة قليلة، نجومية واسعة الانتشار جعلت من أغانيها الأكثر انتشاراً على مواقع التواصل الاجتماعي والبثّ على الفضائيات الخليجية، ما جعل المخرجين يتسابقون لتقديم أدوار لحلا، التي كانت قد تركت أمر إدارتها إلى والدها المعروف محمد الترك. "سيدتي" تابعت هذا الموضوع من خلال مقابلة أجرتها مع جدة حلا .
ما أثار ردود فعل كبيرة وموجة من البلبلة هو تعليق والدها محمد الترك على الموضوع، حيث نشر صورة لصغيرته على حسابه الخاص وكتب باختصار: «أميرتي الصغيرة تمّ إلغاء حسابها للتواصل عبر حسابي الخاص»، فانهالت التعليقات وراح الجميع يسأل عن سبب ذلك وعن صحة الإشاعات التي بدأت تنتشر منذ إقفال الحساب. وإن سبب إغلاق والدها للحساب هو انزعاجه من ظهور مجموعة صور اعتبرها المتابعون غير لائقة لابنته. وكثرت عليها التعليقات الجارحة التي أكّدت أن هذه الصور لا تليق بطفلة في مثل عمرها.

ماذا قالت جدّتها؟
«سيدتي» تابعت القصة على أكثر من جانب، وفي البداية، لم تلق أي ردّ، إذ تواصلت مع الوالد والذي كان مرافقاً لزوجته الفنانة دنيا بطمة في حفل غنائي خارج البحرين، وتحديداً في بلجيكا، وهو حفل مع الجالية العربية المقيمة في بلجيكا. ولم يردّ على الهاتف. قرّرت «سيدتي» الذهاب إلى مدرسة حلا ترك، حيث تعمل جدتها مساعد مدير المرحلة الإعدادية والأستاذة في مدرسة عبدالرحمن كانو الخاصة، مها الترك، والتي تدرس فيها حلا في الصف السابع (الأولى إعدادي) قالت
لـ «سيدتي»: «إن سبب حذف الحساب على «إنستغرام» هو غضب والدها من الصور التي تنشرها صغيرته والتعليقات اللاذعة التي يتركها الكثيرون عليها، إذ دائماً ما تقع حلا ضحيةً لهجوماتٍ عديدة وانتقاداتٍ قاسية مصدرها بعض الأشخاص الذين يعملون على تحطيمها وتشويه صورتها».

طالبة مطيعة
جدة حلا أكّدت لـ «سيدتي» أن حفيدتها طالبة مدرسة مطيعة جداً تؤدّي واجباتها على أفضل وجه، وجميع المدرّسين والطلبة يحبّونها وملتزمة بالزيّ المدرسي وبتسريحة شعرها، ومن يرها وهي على مقاعد الدراسة لا يعرفها لأنها ما زالت تعيش براءتها وطفولتها. فهي في الثانية عشرة من عمرها، لذلك أرجو من جميع الناس ترك حلا تعيش براءتها وطفولتها. وأضافت أن ما يحصل لحفيدتي أمر «حرام»، فهناك الكثير من التحريف من خلال «الفوتوشوب» يحصل في الصور الخاصة بها، ونحن ننزعج ونتضايق جداً فنحن مازلنا عائلة تريد لابنتها أن تواصل دراستها بصورة طبيعية بعيداً عن النجومية ومشاكلها».

انتحال شخصية
وكشفت جدتها أن هناك بعض الشخصيات تنتحل شخصية حلا وتضع صوراً لا تمت للواقع بصلة، وليست لحلا أصلاً، وتظهر حلا وهي في وضع امرأة ناضجة. بينما حلا لم تتجاوز الثانية عشرة ربيعاً. وهذا ما يثير موجة من التعليقات خصوصاً الشباب الذين يدّعون أن حلا أجرت عمليات تجميل جراحية في مواضع عدّة من جسمها، وهذا ما دعا ولدي باعتباره أباً ويحافظ على أسرته ولأنه عاش في الوسط الفني ويعرف كيف تتم المؤامرات أحياناً لاتّخاذ هذا الإجراء، قرّر من الآن وصاعداً وخوفاً على ابنته مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، والتأكّد أنّها لن تنجرف في تيار النجومية بل ستحافظ على براءتها ونجوميتها وتستمتع بطفولتها كما يجب وتحافظ على جمهورها، مضيفة أن ما يتم عمله ضد حلا هو أمر يؤثّر على نفسيتها وعائلتها، وهو أمر محزن.

حلا في صورة فاضحة
وتابعت مها الترك: «لقد وضعت صورة حلا وهي تظهر وكأنها أجرت عملية تكبير للصدر ونفخ للشفاه. وهذا أمر لم يحصل وإنما من صُنع «الفوتوشوب» وهو يؤثّر على حلا كطفلة ودراستها في المستقبل. وطلبت من الجميع التوقّف عن مثل هذه «الفبركات» وترك حلا تعيش كطفلة وتتصرّف كما يتصرف من هو في سنها وتستمتع بحياتها الأسرية والمدرسية».

علاقتها مع دنيا بطمة
وقالت مها ترك: «إن حفيدتي ترتبط بعلاقة جميلة جداً مع زوجة أبيها دنيا بطمة وهما صديقتان، ولا يوجد ما يعكّر صفو العلاقة بينهما وإن ما يشاع عن أي خلاف بين حلا وبطمة عار من الصحة، فحلا تستشير بطمة في كثير من الأمور الحياتية والفنية، ودائماً ما نخرج سوياً كعائلة لتناول العشاء أو الغداء معاً».

تطمح لتكون طبيبة أسنان
أكّدت جدة حلا أن حفيدتها طالبة متفوّقة لا تترك أي درس بدون أن تتفوّق فيه، وأنها وقت الدراسة لا تنصرف لأي أمور أخرى حتى لو كانت فنية. لذلك، فإن والدها يحرص دائماً أن تتزامن أعمالها الفنية سواء مع «روتانا» أو «إم بي سي»، وقت الإجازات حتى لا تتأثّر دراستها، وهي تطمح لتكون طبيبة أسنان في المستقبل

معلومات
حلا مواليد العام 2004، المنامة ـ البحرين.
طالبة في الصف الأول إعدادي.
تسكن مع عائلتها التي تضمّ والدها وزوجته الفنانة دنيا بطمة وجدتها وشقيقيها محمد (10سنوات) وعبدالله (3 سنوات)، في منزلها الخاص في منطقة توبلي جنوب المنامة.







عن موقع سيدتي



التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة