مواضيع مهمة

مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة
بتاريخ : 09‏/05‏/2015

بالصور القصة الحقيقية للأميرة السرية ابنة الأميرة الراحلة ديانا والأمير تشارلز



بالصور القصة الحقيقية للأميرة السرية ابنة الأميرة الراحلة ديانا والأمير تشارلز 







خبر تناقلته كل وسائل الإعلام الغربية والعربية عن مجلة Globe الأميركية بعنوان (الأميرة ديانا وابنتها السرية) ووضعت صورتهما على الغلاق مع عنوان عريض شكل صدمة لكل المتابعين.

جاء في المقال الذي كتبته مجلة Globe العالمية التالي:

فيما تستقبل المملكة المتحدة الأميرة تشارلوت إليزابيت ديانا، طفلة الأمير ويليام والأميرة كايت، تدور أحاديث وتساؤلات عن أميرة محتملة أخرى، وهي التي تعيش في الخفاء وبهويةٍ سرّية. إذ نشرت مجلة Globe الأميركية أن الأميران ويليام وهاري لديهما شقيقة تكبرهما!

إذ ذكرت أن ديانا اضطرت في كانون الأول 1980 لإجراء فحوصات طبية حتى تتأكد الملكة إليزابيت من قدرتها على الحمل قبل زواجها من الأمير تشارلز. فتم تلقيح بويضة من بويضاتها بسائله المنوي، وكانت النتائج إيجابية، فطُلبَ أن تُدَمّر الأجنّة بعدها.

لكن طبيباً احتفظ بأحد الأجنّة فحملَته زوجته في رحمها، تماماً مثلما يحصل في عملية استئجار الأرحام، ما يعني أن زوجته حملت جنين الأمير تشارلز والأميرة ديانا من دون علمهما.







فوُلدَت طفلة يُرجّح أن يكون اسمها سارا وهي الشقيقة الأكبر سنّاً من الأمير ويليام. ويُلاحَظ على غلاف Globe أن صورتها شبيهة جدّاً بالأميرة ديانا. وأضافت المجلة في “فضيحتها” أن الزيارة الأخيرة التي قام بها الأمير ويليام وزوجته، كانت لزيارة سارا. إذ توجّهت الأميرة كايت للقائها، بما أنه اعتبر زيارته لها غير لائقة.

بعدها تعرضت الأميرة سارة لمضايقات عدة ورسائل من مجهول فقررت الإبتعاد والاختفاء عن الأضواء لتعيش بسلام 












التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة