مواضيع مهمة

مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة
بتاريخ : 13‏/08‏/2015

حزين بالصور مطالبة أم زهرة ابنة أنجلينا وبراد بالتبني برجوعها والقضاء يحكم بما يلي


حزين بالصور مطالبة أم زهرة ابنة أنجلينا وبراد بالتبني برجوعها والقضاء يحكم بما يلي







دخلت أنجلينا جولي، التي تشغل منصب مندوبة الأمم المتحدة لشئون اللاجئين والتي لم تتوقف أعمالها الخيرية حول العالم، معركة قانونية قد تخسرها؛ بسبب ظهور الأم الحقيقية لطفلتها زهرة، وكانت أنجلينا قد أعلنت أنها حصلت على الطفلة بعد وفاة أمها بالإيدز، ولكن فجأة ظهرت الأم الحقيقية، وتدعى «مينتيواب داويت»، وأعلنت أنها على قيد الحياة، وأنها لم تتخل عن طفلتها، ولكن أهلها أجبروها على تقديمها للتبني؛ بسبب عدم مقدرتها على الإنفاق على تربيتها.

زهرة في مسقط رأسها
أنجلينا كانت قد صحبت الطفلة إلى مسقط رأسها في العام 2009 لتزورها، وكانت تبلغ الرابعة من عمرها، حيث ذهبت لزيارة أحد مخيمات اللاجئين الصوماليين في كينيا، فقررت أن تذهب في رحلة إلى إثيوبيا لمدة يومين بصحبة براد بيت، وقد أعلنت وقتها أنها تنوي إقامة عيادة لمكافحة الدرن والإيدز في إثيوبيا، وقررت أن تطلق عليها اسم «زهرة».

زهرة تريد العودة
يرى الخبراء القانونيون أن الحكم سيكون في النهاية للمحكمة، ولرغبة الطفلة أيضاً التي لم تتوقف عن التأكيد، رغم حياة البذخ والرفاهية التي تعيشها، أنها تريد الرجوع إلى إثيوبيا؛ لتعيش مع أمها الحقيقية، الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات، ويجعلنا نفكر كثيراً في أن المال والشهرة وحدها قد لا تصنع استقراراً عائلياً وحباً أسرياً، وهو قد يكون الأمر الذي يجعل الطفلة تبحث عن حب أمها الحقيقي، حتى لو تخلت عنها في فترة.

أمومة أنجلينا
يشار إلى أن أنجلينا جولي، الممثلة الأميركية الشهيرة والبالغة من العمر أربعين عاماً، وهي متزوجة حالياً من الممثل براد بيت، هي أم لسبعة أطفال، فقد أنجبت من براد بيت ثلاثة أطفال، هم: نوفيل شيلوه، وكنوكس، وففيان، بالإضافة إلى أن لديها أربعة أطفال بالتبني، هم: «موسى» وهو لاجئ سوري في تركيا، و«باكس جولي بيت» من فيتنام، و«زهرة جولي بيت» من إثيوبيا، و«مادوكس جولي بيت» من كمبوديا.








التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة