مواضيع مهمة

مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة
بتاريخ : 01‏/03‏/2016

بالصور فضل شاكر يخرج عن صمته ويكشف سبب اعتزال شيرين



بالصور فضل شاكر يخرج عن صمته ويكشف سبب اعتزال شيرين



خبر اعتزال النجمة شيرين عبد الوهاب والموثق بصوتها والذى انتشر منذ فجر يوم الاثنين على جميع المواقع، هو خبر صادم على جمهور نجمة الغناء والإحساس.. لا يوجد مثل شيرين على الساحة الغنائية.

شيرين لمن يعرفونها عن قرب شخصية “مودية” للغاية.. مزاجها متقلب.. تحب فجأة وتكره فجأة.. تظهر وقت ما تشاء وتختفى إذا أرادت..عفوية لا تحسب حساب الكلمات التى تخرج منها وهو ما يوقعها فى مشاكل لأنها طبيعية، ما سبق يشبه قرار اعتزالها “المؤقت” نعم مؤقت، فالنجمة المصرية والعربية صاحبة الإحساس العالي المميز الذى يأخذ القلوب فور سماعه فى الشجن والحزن والفرح.

قرار اعتزال شيرين الفن والغناء جاء نتيجة بعض الأمور الحياتية والشخصية تتعلق بحالة قلبها العاطفية، وتوترات كبيرة تعيش فيها وبناتها اللاتي تحاول ألا تفارقهن لحظة واحدة فهن ونيساتها بُحكم أنهن بناتها وهي الأم، وكذلك والدة شيرين التى انشغلت عنها لفترة بسبب أعمالها الفنية وجدولها المزدحم العام الماضى، وفوق كل ذلك تأني الحالة المزاجية لشيرين عبد الوهاب والمعروفة لكل المحيطين بها، فهى شخص يأخذ القرار فى لحظة دون حساب للعواقب، فلا أحد ينسى عندما قامت بوضع صورتها على “إنستجرام” وهى باكية بعيون “متورمة”، حيث لاقت الصورة ردود أفعال كبيرة وبعدها اعتذرت وحذفت الصورة، فقرار شيرين بالاعتزال لا يخرج عن هذه الحالة المتسرعة، هي لم تحسب أن لها جمهوراً طويلاً عريضاً من المحيط للخليج يعشق صوت بنت النيل السمراء شيرين عبد الوهاب. في مصر يعتبرونها مطربة مصر الأولى وفى لبنان يطلقون عليها الست شيرين، وفى المغرب العربى صاحبة أجمل إحساس.

شيرين ورغم قرارها الاعتزال الموثق بصوتها إلا أن الجميع يتمنى أن يكون اعتزالا “مؤقتا” فى لحظة انفعالية، حيث أن شعبيتها وواجبها تجاه جمهور يحبها حباً حقيقياً سبب كافٍ لعودتها عن هذا القرار، بالإضافة إلى التزاماتها الصيفية من حفلات فى أكثر من دولة عربية، ودائما ما يكون المطرب النجم والذى ينتمى إلى مدرسة الإحساس فى الغناء، أكثر تعرضا للتقلبات المزاجية وسهلا فى انفعاله رغم صعوبة شخصيته ومصادقته للآخرين.

فى النهاية شيرين عبد الوهاب نجمة لا يجب أن تختفى أو تنطفئ هكذا، فهى شيرين واحدة فقط كعمل فني أو غنائى له قيمته، صوت لا يتكرر إلا كل 50 سنة وليس له بديل، وهى أيضا صوت يحمل على عاتقه مسؤولية الأغنية المصرية لأنها سفيرة لها فى كل مكان.










التعليقات

صوت وصورة

copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ مرحبا بكن في ربة بيت ممتازة